أح أث ثل أر خم جم سب
 
 
 
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31
 
 
 
 
 
 
 

bannière left

خطة العمل الوطنية

تونس من بين البلدان الأولى التي قامت بتحديث تونس من بين البلدان الأولى التي قامت بتحديث حتى قبل اعتماد الخطة الاستراتيجية الجديدة لاتفاقية التنوع البيولوجي سنة 2010 في الاجتماع العاشر لمؤتمر الأطراف.
وتستند خطة العمل على ستة محاور تغطي الجوانب المختلفة للتنوع البيولوجي في تونس:

محور التدخل رقم1: حفظ التنوع البيولوجي في تونس

أهداف المحافظة هي تحديد النظم الإيكولوجية والأنواع و إدارة حفظ التنوع . وينبغي إيلاء المزيد من الاهتمام لتحسين مشاركة المعارف والممارسات التقليدية لصالح الحفاظ على التنوع البيولوجي و تطوير المناطق المحمية لتغطية الحد الأقصى من النظم الإيكولوجية والأنواع المهددة بالانقراض. هذه الأهداف هي لدمج تلك المتعلقة بالاستخدام المستدام للموارد الطبيعية.

محور التدخل رقم 2 : دمج الحفاظ على التنوع البيولوجي و إدارة الموارد الطبيعية

  • التكامل والتنسيق بين السياسات القطاعية التي تؤثر على إدارة الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي
  • عقلنة إدارة القطاعات والصناعات التي تعتمد في جوهرها على استغلال الموارد الطبيعية مقر التنوع البيولوجي
  • عقلنة الوصول إلى استخدام بعض عناصر التنوع البيولوجي مثل النباتات العفوية، والحياة البرية والموارد الوراثية

محور التدخل رقم 3 : إدارة العمليات تهدد التنوع البيولوجي

  • إنشاء جهاز مناسب قادر على توفير فهم أفضل و رصد مستمر للعوامل الطبيعية والبشرية المؤثرة على التنوع البيولوجي، والذي سيؤدي بدوره إلى توفير الاستجابة المطلوبة في الوقت المناسب
  • التخفيف والسيطرة من العمليات الأكثر تهديدا التي تعرف باسم قوى السوق، الإفراط في استخدام بعض الموارد الطبيعية، الأنواع الغريبة الغازية، تلوث الأوساط الطبيعية، التغييرات المناخية، التقييم البيئي إلخ

محور التدخل رقم4: تحسين أدوات إدارة التنوع البيولوجي

يتطلب تنفيذ العديد من الإجراءات المحددة المقترحة في خطة العمل تحسنا كبيرا في معرفة التنوع البيولوجي الوطني في أنواع مختلفة من البيئات. ولذا فمن الضروري زيادة أبحاث التنوع البيولوجي على مستوى النظم الإيكولوجية والأنواع والجينات وصولاً إلى القيم الاقتصادية.

وبالتالي، فإن الحاجة للبحث و لتحسين المعرفة ستستفيد إلى أن يتم:

 

  • تجميع واستغلال المعارف القائمة
  • تحسين المعرفة القائمة
  • والبيولوجيا الحفظ
  • رصد طويل الأجل للتنوع البيولوجي والعمليات الإيكولوجية.

وبالإضافة إلى ذلك، سيكون من المهم وضع آلية مناسبة قادرة على ضمان النشر السريع للنتائج وتقييمها في سياق الإجراءات ومستقبل الحالية.

محور التدخل رقم5: تعبئة الشركاء

يجب أن تستهدف التدخلات منهجيا:

  • القدرات الفردية في الجهات المؤسسية المعنية بالتنوع البيولوجي على جميع المستويات (صناع القرار والباحثين والمطورين الخ)
  • الفاعلين الغير حكوميين ومنظماتهم المهنية
  • المستهلكين
  • التعليم الأساسي..

محور التدخل رقم6: التعزيز المؤسسي لتنفيذ المخطط

للتنفيذ الفعال لخطة العمل، من الضروري أن يتم تحديد أولويات العمل وإنشاء جدول زمني للتنفيذ. ومن المهم أيضا أن يتم وضع الترتيبات التنظيمية اللازمة والمؤسسية لضمان هذا التنفيذ. وسوف تشمل هذه الترتيبات على وجه الخصوص:

  • آليات التنسيق والمراجعة الدورية لتنفيذ خطة العمل
  • وضع استراتيجيات متكاملة و/أو تكييف الاستراتيجيات ذات الصلة
  • تعبئة الموارد المالية الكافية