الاتفاقيات

الموارد البيولوجية للأرض حيوية في للتنمية البشرية الاقتصادية. ونتيجة لذلك، هناك اعتراف متزايد بأن التنوع البيولوجي هو أحد الأصول العالمية ذات قيمة كبيرة للأجيال الحاضرة والمقبلة.

اعتمد نص الاتفاقية المتعلقة بالتنوع البيولوجي يوم 22 مايو 1992 في مؤتمر نيروبي، ودخل حيز التنفيذ يوم 29 ديسمبر عام 1993.

استلهمت اتفاقية التنوع البيولوجي من الرغبة العميقة من جانب المجتمع الدولي لتحقيق التنمية المستدامة. وتمثل خطوة كبيرة إلى الأمام في حفظ التنوع البيولوجي والاستخدام المستدام لمكوناته والتقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن استخدام الموارد الجينية.